عيناك .

عيناك..
عيناك آخر قصة سطرتها فوق السواقي
فوق أمواج العذاب..
عيناك.. آخر وردتين زرعتها
وسقيتها
حبا.. وعطفا.. واغتراب..
عيناك.. آخر كوكب في كل أكوان البشر
عيناك آخر مركب في كل شطآن السهر
عيناك آخر كذبة صدقتها
أحببتها
غنيتها
لحنا ليس ينفعه الطرب…

عيناك .. آخر غيمة أمطرت
ماءا.. وثلجا.. وغرام
الدمع يسبقني
ويهرب من فمي الكلام..
كل الشوارع طاردتني في الظلام..
واستباح الحب دمعي ودمائي
و الليل نادى:
كفي عن معاندة السماء!!
ماذا أقول له..
وقميص السعد ضجر بالدماء؟؟
هذا جزاء الناظرين
ليوم فرح..
بين أيام الشقاء!!

عيناك آخر رحلة بحرية
وسفينتي ملأى بآلاف الثقوب..
وليس لها شراع!!
الوقت يمضي
ويحتدم الصراع..
وأنا أفكر بالهروب
الشمس مالت للغروب..
وفؤادي المطعون والمهزوم
في كل الحروب..
لا طريق سوى الضياع!!
هذا هو الزمن المضجر بالبشاعة
والخيانة
والخداع..
الأبواب موصدة
وليس لها ذراع..
نبراس تبحث بين السطور
عن قصائدها
قصائد عنونتها: بالذنوب!!
مطلعها أحب
وآخرها…
أتــــــــــــــــــــوب
ولن أتوب!!

عيناك آخر ما تبقى من تراث الحب
في قلبي الحزين
وهواك أجمل كذبة
بيضاء
أسمعها أنين!
أ قصيدتي…
إني سأكتب عنك فوق الذرى
وذرى السديم
حتى على كتف النسيم..

الماء في عينيك خمر..
نبيذ..
وأنا ظميم..
يا وطنا لكل نساء العالمين
يا مرفأ
لكل أشرعة الحنين..
سفني محطمة
وأشرعتي دموع
وأنا على غصن الورود
مثل عصفور يتيم
الخوف في قلبي يعربد
مثل شيطان رجيم
اللحن في شفتي مكسور حزين
والشعر لحن البائسين
وقصيدتي دم تفجر
في عروق الغاضبين..
في جذور الياسمين..
في قارورة الحبر التي تسقي جنوني…..
منذ آلاف السنين!!!!!!

عيناك آخر شاطئ
رست على مرافئه المشاعر
عيناك أخر شاطئ
وأنا المودع…
و المسافر…
أعجوبة تلك الرواية
والرواية قصتي
تلك الرواية كذبة
وهي الحقيقة
يدي تلوح من بعيد، أن وداعا
وأنا الغريقة
أعجوبة أن ألتقي قمرا يشاطرني المحبة
والمودة
والوئام!!
أعجوبة أن ألتقي قمرا منيرا
في الظلام..!!!
يظل يتبعني
ويحرسني..
في المحيطات العميقة
يرنو إلي بنوره
وبعطر أبخرة المنابر..
يرنوا إلي بنوره..
فتضيء جدران المقابر..!!

مددت يدي إليه أصرخ في جنون
فدنا إلي بعينه
وتلا قصائد في الظنون..
أعجوبة أن يبدأ البحر من عينيك
وينتهي أبدا
إلى تلك العيون!!!

كن معي
حتى يظل الكون محتفظا بروعته
ويبقى النجم محتفظا بلمعته
ويبقى الطير منبسط الجناح..
كن معي…
فلربما تأتي البشارة في المساء أو الصباح
وترفرف الأفراح صادحة
في الغدو أو الرواح
ولربما تطيب على يدك الجراح..
كن معي…
فالحب يكويني والبعد يشقيني
وأرفض أن أتوب
تتوسل الأزهار باكية لأحملها إليك
وأنا في الضياع ولا دروب.
كيف السبيل إلى مياهك يا ترى؟
دلني
كيف السبيل وذا الغروب!!


ن ب ر ا س

2 تعليق في “عيناك .”



  1. سلمى

    لا فض فوك

    شكرا لك على هذه القصيدة الجميلة
    لست متخصصة ولكني متذوقة جيدة للشعر الفصيح و أتمنى ان تعرض هذه الموهبة الشعرية على ناقد محترف يأحذ بيد الشاعر أو الشاعرة (سجن الماس ) لأن القصيدة تبشر بالخير
    سجن الماس .. إلى الأمام و بالله التوفيق ..


  2. سجن الماس

    مميزة

    كتير كتير كتير مميزة قصيدتك يعني رائعة وحساسة ودليل على روح شفافة


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *