مـات النهار ياسيدي !!.

مقدمة:
مات النهار و اكتسى الليل رعشة الدفن
دقي يازمن اغبر مسمار غدر ٍ على نعشه
*
ياسيدي ….
عندما يكتسى ظلك….لوناً رمادياً
فأرقب افول الشمس ….
واستقبل ليلاً سرمدياً ……
مترعاً بالهمس …
وربما ضجيج الاسئله !!!!
وعندما احاور صمتك المطبق …..
يشمت بي صدى صوتي ….
وانتحى ……..
*
احمل النعش ….
في جنازة الصمت
واعتلى المنبر……
فلقد مت !!!!
—*—
خيّال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.