قبل أن يحل الممات .

أيا بسمة أرتسمت بعد أن سالت مدامع محاجري ..
أيا دواءً أتى لمريضِ مكسح ..
أيا سماء أمطرت بعد الجفاف والقحط المؤبدِ ..
أيا نباتاً أنبت فوق أرضٍ قاحلة ..
أيا حائط بيتٍ أنتصب بعد الهدم والفناء ..
أيا كائناً أنقذت البحر الميت من الممات ..
أيا نهر دجلة والفرات التي اخترقت أراضي العراق ..
أيا قلباً استوطنه الحب والوفاء ..
أيا ذاك الفتى الذي أنقذى حياة الفتاة ..
أيا وصفاً عجزت عن وصفه مخيلات الشعراء ..
أيا قلباً جوهره أثمن من أثمان المجوهرات ..
أيا جبلاً شامخاً ليس كباقي شموخ الجبال ..
أيا حياةً أقبلت قبل أن يحل الممات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.