لعلني أجدك ! .

رجف قلبي..
ارتعشت فرائصي…
ضاق نفسي..
انقلب كياني…
نظرت الى عينيك فوجدتهما تلمعان كلمعان النجوم في السماء…
شعرت ان هناك وجها اخر تخبأه خلفهما…
طفولة ..او هيجان…
ربما اضطراب رجولي…
لكني لم اجد تفسيرا اخر…
كلمتك احسست بشعور غريب..اقتحم مشاعري….
فأصبح دمي يغلي…
وجدتك كالبحر…تهيج تارة …
وتهدء تارة اخرى….
أحسست بتلك النظرة الخارقة…
ورحت احلق في سمائها الصافية…
شيء ما اختلج حياتي…
أضاف اليها لونا رائعا..وفجأة….
رجفت وأيقنت اني كنت في حلم بعيد من احلام اليقظة….
التي أصبحت ملجأي بعد ان مللت انتظارك…
عدت الى الحياة مكسورة…
ولكن في داخلي وهج لنور امل…لعلني أجدك في غفوتي القادمة….!



 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.