هي رحلت ….

هي رحلت
..
.

لم تُبقي لي سوا ذكريات
ذكريات من وراءها جروح
رحلت مسرعة .. تسابق دمعاتها
تستنجد بالغروب
أرى في مشيها عجلة الشفق
استترت بوشاح الألم
تضمه وهي تتمتم بحروف الوداع
لم تلتفت لي .. لم لا ؟؟؟
لا أدري !!
ولن أفعل المستحيل كي أفهم
لن أناديها … سأدعها للواقع
واقعها المر
لأني أرى الانهزام في نظراتها !!
سأدعها تتخطى محنة الحقيقة بنفسها
..

أما أنا
فلي مع قلبي الجريح واقع
لن تضمده خيالات المستقبل
لن تزيله سنين العمر
مات الوفاء في مقتبل عمره
صبري لم يجد حل … سوا الانتحار
لن يواجه قلبي الجريح كل هذا وحده
سيجد من يقف معه
سيجد من يرافقه في مواجهة الحياة
صحيح أني فقدت العواطف
لكنما الإرادة قوية
سأنساها
ذكرياتي معها .. ماضي
والمستقبل … يفتح ذراعيه لي.

1 تعليق في “هي رحلت ….”



  1. هبة احمد

    ابداع

    بصراحة عزيزتي هدوء قصيدتك ابداع روعة
    وعلى العموم ماسطرتة انا ملكي هو نفس ماامر بة مشكورررررررررررررررررررة
    قريبا ستقراءون كتاباتي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.