زمن الصمت .

زمــــــــــن الــصــمـــت


 


انني أختنق
وتموت الغصة في حلقي
أتعرفون كيف يموت القلب ؟
أتفهمون كيف تنتحر الكرامه ؟
أتفكرون كيف يذبل الورد ؟
أو ربما ينبت الشوك ؟
اليوم ياأصدقائي تموت ورد
انني أموت
 فهل من يشيعني ؟؟


زمـــــــــن الـــصـــمــــت


لاعدت يازمن الصمت
الذي أوشك ان يطبق على قلبي
فبدون أن أعبر عما يخالجني أموت ..
انك قدري المحتوم.
قدري الذي يأبى الا أن يلاحقني
أينما ذهبت فلماذا ؟
لايعلم ماأعانيه الا انت
فأنت تعلم كم أتعب في صمتي
وأنت الذي يحسب عليَّ الثواني
والدقائق في عالمك الساخر
ففيه كل شيء يدق ويتكلم الا اسمك
هو الذي يظل صامتا
ويخرس معه الآف الصامتين
عقلي يئن مما أعانيه
فأنا في سجن قاتم اللون
لاأرى بصيصة نور
الا من تلك النافذه العاليه
ولكنها عاليه
ولاأستطيع الوصول اليها
وأنت ياسجاني ترفض أن أبوح بحرف ..
أود أن أحفر بيدي في ذلك الجدار القذر
لربما وجدت لي مخرج الى زمن آخر
ربما أحتاج أن لاأفكر أيضاً
حتى أستطيع أن أفكر
ففي الأعماق نورا فسيحا
يسحبني الى زمنٍ آخر ..
من خلف النافذه هذه .. التي فوقي .
—*—
ورد و شوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.