رسائلها إليه .

 


فتحت صندوقها الصغير…
ووقعت عيناها على رزمة من الأوراق القديمة…
ملفوفة بشريط مخملي بلون الورد…
مع وردة قد جفت …
لكنها تنطق بالكثير…
بيدٍ ترتجف فتحت الرزمة…
وبدأت الأوراق تنتثر…
لتحكي….
هي رسائل لم تصل اليه…
بل بقيت في طي الصندوق القديم…


رسالة رقم (1)
سيد الحلم المبتور
سيدي ..
سيد الوهم المتألق
سيد الحلم المبتور
سيد توجساتي
وخوفي..
مالي أراك تجتث
أجمل لويحظات زمانك؟
مالي أراك
تتحرر من الأمل؟
وتغتصب الحلم
وتجتر مني أجمل لحظاتي؟
..هل بخلت عليّ بحلم أيضاً؟
:
:
:
:


رائع هو الحلم…
عندما يحملني اليك
فتتأرجح ذاكرتي بين
أحلام اليقظة
وأوهام الواقع..
حلم وردي الذي أعيشه معك…
لاأريد أن أستيقظ منه..
وأنتَ بساعتك التي
تدق بين ردهات أضلعي
تذكرني بان اللحظات تمر
سريعا
سريعا
:
:
:
:
لاأملك الا أن أستوقفها
وأغمض عيناي
وأتوه في لحظات وهم
أنت من رسمه
وهمك أنت
:
:
:
بالله قل لي
هل أنت وهم حقاً؟
أم أنت حلم وردي
يدغدغ قلبي الصغير
وسوف ينتهي يوما ما
:
:
لتبقى ذكراه
دائما في قلبي
وفي أقصى الذاكرة
حلم كان هنا
ورحل…
أتوجس رحيلك من دروبي
لتتركني وحيدة أعاني من حبك ومن ذكراك
:
:
:
:
أي حلم هذا؟
أي وهم يتسربل في أروقة زماني؟
عد اليّ
فمعك يعود نبضي
وتدفأ جوارحي
كم هو برد قصر أحلامنا بدونك
فهل يحلو أن أعيش فيه بدونك؟
حديقة ورودنا تنتظر نسيمات المساء
ونحن نعد نجوم السماء وابتساماتنا تتلاقى
كعيوننا التي تنبض بالحب والألم
.
.
.
.
التوقيع: هي
*
رسالة رقم (2)


اليوم تشرق في حياتي فتتملكها
لم أعد حزينة كما كنت بالأمس
فلقد وجدتك بعد عناء وبحث دام زمناً
أنت يامن ملكت علي كل الجوارح
كم كنت تائهة عندما افتقدت بوصلتي
وضاعت مني الطرق
وتشابهت الوجوه
:
:
:
:
أتعلم مدى حزني؟
انه يمتد بعيدا ويتسربل هنااك
حيث تركتك
عندما غادرت للاعودة
حينما خيَّم الفراق شبحاً فوق الرؤوس
ولم أعلم انني لن أتنفس بدونك
كم أحتاج الاوكسجين يجري في عروقي
حتى أستشعر الحياة
وانت من يشعرني بها
فأنت أوكسجين حياتي
ألم أخبرك من قبل؟
أذاً دعني أخبرك بذلك
*
رسالة(3)
تلاشى حزني الآن
عندما ارتبطت بتلك الروح المشرئبة لتضمني اليها
فلم أعد تائهة كما كنت في دنيا التيه أبحر
أتعلم؟
كثيرون يفكرون بالحب
ولكن لايعلمون ماهو بيني وبينك
هو حب من نوع آخر
وانت وانا نعلم
هو حب لاتربطه مصالح دنيوية
حب الروح للروح
وفي هذه الدنيا المادية يسخرون منا
أعلم
لكن لايهم
المهم هو أنت وأنا
أتذكر عندما قلت لي ؟
لايهم ياتوأمي
مايهم هو انتي وانا
ابتسمت
قلت لي
اريدك أن تنسي كل الحزن والألم
وتبدأي من جديد
بخطى قوية
بدون الوهم الذي يغشاكِ
ابدأي بحلم قوي جديد
لكِ وحدك
وسوف تصلين الى هناااااااااك
حيث القمر
*
رسالة رقم 4


أتصدق؟؟؟؟
لم أعد أصدق نفسي
لم أعد أشعر أن هناك حباً حقيقيا على هذه الأرض…
كل من يتشدق بكلمة الحب.. ولكن …الحب أصبح ألعوبة في أيدي الكثير…
لم أعد أصدق كلمات القمر والنجوم…
ولا الحب والاشتياق…
الحب ياسيدي أصبح مادة.. محسوسة…
لكنني أعرف أنني أموت بك وأحيا….
أعلم أن قلبي لايعرف الخداع….
ولم يفكر يوما بأن تملئه بعد فراغ….
لكن…. لأن هذا القلب لم يعرف الحب الحقيقي…
سأقولها لك…وهي آخر مابيننا
وسنفترق الى الأبد
أموت بك…. وأحيا……
*
رسائله اليها


1


سألته: من أنت؟


فكانت رسالة من رسائله تحمل:
ببساطة أنا ؟
أنا من أعياه البحث عنك في الوجوه
فلم أجدكِ الا في قلبي
وعقلي
:
:
:
أنا؟
أنا قلب أبحث عن دفء قلبك
وحنان فؤداك
رجل تعب من الانتظار
على رصيف حبك
.
.
.
أنا؟
جريح من غدر السنين
أتيتك لأغسل كل آلامي بحنانكِ
تعالي الي
لتبقي في قلبي الى الأبد
محفورا اسمك في قلبي
وابقي كما عهدتك
ينبوع حنان لاينضب
*
رسالة رقم 2


كتبت له : وماتريد مني؟


فكتب لها في احدى رسائله :
مساء الورد
يامهجة قلبي
أريد أ ن أعطيك قلبي
فهل تقبليه مني؟


أريد أن أرتوي بحبك
وأضيع في حدائق أيامك
وصحاري عمرك
أفرح في عينيكِ
وأحزن في عينيكِ
:
:
:
أريد أن أعطيك الأمان
فأغسل خوفك
وأطوي أحزانك
وأمسح دموعك
فأرسم الابتسامة على شفتاك
لنبدأ معاً يوما جديدا
وننسى كل مافات
—*—
ورد و شوك

1 تعليق في “رسائلها إليه .”



  1. khaled

    لية

    لية الواحد لما بيحب بجد ويخاف على حبيبة ويحرم نفسة من اى شى ممكن يجرح حبيبة بينقلب علية حبيبة ويفكر انة بيلعب بية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.