إغفاءة مع ذكرى .

حين تراودني الذكرى
اقتلع عين الزمن
أتقهقر لاهثه
اركب مجرى الدم العائد …
معانقه نبض موؤد
ألمس جراحي .. بجنون
أرفض ان اموت مختنقه بالحنين
لذا …
استسلم
رغم غصه الالم التي ترتديني
رغم نزف القلب حد الهذيان
اقبع بقاع ذاكرتي
كطفله تنتظر هدايا الميلاد
تتصفح البوم أحلامها
وتبكي
لانها ابدا لن تطال
افترش ارضيه ذكرى
كعمر يتلصص خوفا من شفرة حزن
فيعرج به قطار الشوق
على مساحات أرتواء
عابرا بأغفاءة قصيرة …
أطياف تنهش
ماتبقى من عظام صمودي
و ملامح مخبوءة بكريات دمي
–*–
بسمه و دمعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.