سـأكون صورة عالقة في سـقفك .


يـلومون صـمـتي
يـلومون قـلبي المـتـنـثر عـلى المـقاعـد
يـتلوى الـوقت بالـسؤال الـوحـيد
متـى تتـلقى شِباك حـنيـني
آخر لآلىء عـشقك
مـلظومـتك عـالقة بخـيوطها
تـصوغ حـمـيمـية مـا سـيكون بيـنـنا
في أكـثر التخـيلات جـرأة
*
جـلست و النـافذه مـشرعة
ألعب لعـبة التـقصي مع لحـظات تقـاسمـتها معك
في ذلك الربيـع
لا أمل الرجوع إليـها
انهـا تـنطق بلا صـوت
أشواق خلّفـها بعدك بجلآء
أنك الغائب الحـاضر
*
عندما نظرت إلى عينيك
كان هناك شىء من التـمهل
أوقف خصـلات الثواني عن المضي
لم أسجل حيـنها بداية حـب
بل سـجلت إنهمـاك قلبي في القـفز
و إنغماس إحساسي بالدفء
ورغـبة جامحة بإحـتضان روع يـشف مـنـعكساً
في مـاء عـينـيك الصافيتين
*
دعـني أتـنشق نسـيم الشـواطىء
لأن رئتي تطالـبان بصوت مـسموع
مـشهداً هـادئاً كـمشهدك
*
دعـني أجوب ليال المـدن النـائمة
كمشعل أبدي مـتقد
لأن قـلبي يطـالب بجـوى العـروق
نـبضاً دافـئاً كـنبـضك
*
دعـني أدفن وجهـي في تجاويـفك الناعـمة
لأغـذي عـاطفتي بحـذر إستـثنائي
كي تـستقر على الرقة
المجـبولة بحب هو الوحــيد فيمـا تبقى من الحـياة
*
مـنذ أن تسـربت إليها أمثولآتك
الأشهى مـن العــسل
الأنقى مـن المـطر
*
مـا سـرك
مـا سحـرك
؟
أعــدك
سـأكون صـورة عالقة في سـقفك.
–*–
يارا_فرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.