يا عـبق الـولـه .


يـستـفــزنـي الـوقــت
بـيـنـمــا تـمــر فــــتره و أخـــرى
و كــأنـي فـي صـــالة إنـتـظـــار
*
أبــدل جــلســتي فـوق كــرسـي صـغــيـر
أنــفـض غــبـار الـوقــت
بـيـنـمـــا يـتـثـاءب المـســاء بـضــجـر
*
إنــه الــركــود الـبــارد
الـذي يـضــاعــف مـعـدلآت الـنـبــض
المـنـتـظـر صــافــرة الـبـدايه المـتـســكـعـه
*
كــم أكـــره الإنـتـظـــار
حـتى إنـتـظـــار الأشــيــاء الجـمـيــــله
*
فـــكــري مـشــاكــس
يـتـطــاول عـلـيــك
يــتدخــل فــي تـفـــاصـيـلك الـصـغـيره
يـنـدس فـي الـدولاب
يـعـبث بـالـدرج
يـفـتـح الـنـــافــــذه
*
يـنـتـهــك أكـــثر
لآ يــردعــه نـظــرة لــوم مـنـدهــشــه
*
يـقـتـرب أكــثر
يـتـلـمـس الـظــلآم الـذي يـحـيطك
يـتـمــرغ فــوق عــنـاق مـحـســوس
يــزفــر….يلــهــث…
خــلف نـقـطـه عـصــيه عــلى الإحـتـجـــاز
*
أشــرعــت الـنــافــذه
لآ يــدخــل مـنـهــا ســوى الهـــواء الـســاكــن
لـيـتــك تـكــون مـتــاحــاً مـثـــلـه
*
لــيتــك تـهــوي عــلي
مــثــل مــزن الـرحــمه عــلى أرض جــرداء
*
يــاســــارق الـليــل المـتـلـفـع بالـظــلام
لـيـتـك تـدنــو و تـأخــذ مــا لـيـس لـهــم
*
لــيتــك تـفي بـوعـد لـم تـقـله
لـكــني أتـحـيــره
*
يــا عــبـق الـولــه المـرهــف
الـذي إســتـبـد بـي
أســتـرق الـنـوم عــلى ســحـابـه رطـبه
كــريـش حـمــامة بـيـضــاء
*
أنــضــجـنـي الـــظــلام
فـلـيـقـطـفــنــي ضــوءك
–*–
يارا_فرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.