ما أجـملك .


انا الآن
لا اريد أن اتذكر
وحتى الآن
لم أتورط بحياة لم أحلم بها
لم يسعني إلا انتشال نفسي
من شىء إلى شىء آخر
*
حتى مع الأجوبه التي لم أحصل عليها
سـقطت علامات الإستفهام
التي بحوزتي
في كل مره لا أطرح فيها سؤال
لكني أبحث عن إجابه
*
أدرك الآن أن وجودك
يخرجني من قاع البئر
و أنك تمنحني
كل الذي أحتاجه
حتى تنبت زهرة الياسمين على جبيني
*
أتخيلك بقربي
أشعر بثورة هذا الإحساس
الذي يرفعني عن قاع البئر
هل أنا في القاع
لا أدرك ما انا فيه الآن
فقط أرتفع و أرتفع
نحو الحد الفاصل بين القاع و الفضاء
*
إعترافاتي لك لا تكلفني أكثر
من محبتك أكثر
هل أطلق لفظا آخر للمحبه
لا اجد
*
أنا أحبك هذا يبرر أن أصرف تجاهك
كمية أكبر من الذكاء الإيجابي
و أن أسلك الطريق الذي يؤدي إليك
*
لقد أثرت تعبي
لكن سيأتي دوري لاحقا
أعدك
إنك ستطلب مني إلتقاط النفس
*
أنتظر الليل
موعد صوتك
ما أقتات عليه
أريد أن أشتعل
مثل شمعة بطيئة لك
*
كنت فقط كامنة
لا أعرف الشىء الذي أنتظره
رأيت بين يديك كل عمري الضائع
*
كنت قد أوشكت على الإنقراض
إنتشلتني من العدم المؤجل
*
مع هاجس الليل الذي يترقبني
يدفعني السكون
نحو إحساس أعمق هنا
*
عندما تعتريني أعلى نسبة وجد
أريد أن أنام
أصحبك معي
أترف بك جـسدي
بل إنك أترفت روحي
عندما إمتد إليها تخيلك
يجذبني بنشوه
نحو نهاية العقل و الجنون
*
إنصت إلي قلبي
إنه يخفق بلا وعي
يالهذه الروعة التي تدمرني دون شفقة
*
أحبــك
مع فارق أني أصمت
أغلب ما يحملني الصمت عليه
أريد أن لا يحتكرني سواك
*
إنتقلت نحو منطقة آمنه
يتحسس فيها خيالي معالم جــسدك
في البدايه
هذا ما وفرته لي
مساحة بيضاء
*
أتوق لسكن الوطن الذي وجدته فيك
أتوق لعناق القلب الذي يرقد بين ضلوعك
*
ما أجملك
–*–
يارا_فرس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.