قلب صادق و مدن كاذبة.

عطرك … اتعبني
فقد أصبحت أشمه في كل مكان !
أشعر برائحته تبلل تجسدي..
تحاكي روحي…
تناجي قلبي،،،
آآه كم كنت أهواك!
والآن……….؟
أين أنت؟
أين وعودك لي؟
أين أحلامك معي؟
احترقت انت.. واحرقت قلبي
احرقت آمالنا..
اشعلت آلامنا….
وتركتني في منتصف الطريق أعاني وحدي..
وحدي .. ولكن .. عطرك لازلت اشمه!
طيفك لازلت اضمه!
بل حتى نبضك…
لازلت أحسه!

أحبك! نعم أحبك…
ولكن…..
ذنــب قلــبي أنه صادق ٌ جدا ً
في مدن كاذبة حتى النخاع!
مدن تعجن خبزها بالخداع..
مدن تكسو عريها بالخداع…

أحبك في زمن قد انمزج به
الظلم والحلم..
الألم ..والأمل
فلم يعد هناك فرق
بين الحب واكراهية…

ولكن!
.
.
.
أحبك

1 تعليق في “قلب صادق و مدن كاذبة.”



  1. فريدة نور

    ماذا يفعل قلب صادق وسط قلوب مخادعة

    أحسست بكل حرف وبكل كلمة من هذه التراتيل المعجونة بالخيبة والألم المغلفة بأمل وحب يقاوم عوامل التعرية والتغريب….. حنين الروح جميل دا بوحك واسمك منسجم مع هذه الظلال الوارفة… مزيدا من الصدق والحب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *