صديقي الذي ساحبه.

رغم رفضي لكثير من الاشياء بداخلك وبك ولكني واثقه من انه
سيمتلكني حبك في يوم قريب ام بعيد لا ادري سوي اني ساقع في
تلك الواقعه ولكن شعوري ياخذني كموج البحر يرميني بين زراعيك
وياخذني منك مره اخري حينا اتمني لو نفسي تتغير لاجلك انت وحينا اخر
اتمني ان لا اتغير حتي استطيع ان ابقي عليك امدا بعيدا.
وحين نقول وداعا وداعا يثور شعوري ويجن حنيني ويرفض وجودي هذا
الوداع ولكن سريعا اعود لنفسي لاني ونفسي فوق الشعور.
صديقي تغير فلا اريد ان استميحك كي تتغير ولا استطيع التوسل اليك
وحتي شعوري باني وانك شيئا فشيء سنبقي كيانا واحدا يرفض ان
يتوسل اليك وليس ملكي سوي اني انظر اليك كي اقول رساله اليك
صديقي اعذرني لاني في يوم سوف احبك فوق الجنون وحين ساشعر
بهذا الشعور سيقضي عليه حبك لنفسك …. وعندك وغضبك….
فلا استطيع ان افكر بماذا اقول فقولي رجاء ولن اتوسل لقلب عنيد ولا
استطيع ان اتحدي نفسي وابعد بعيد فقربي اكيد وحبي عنيد وكوني
ووجودي اكيد اكيد فلا تتغير ولا تتباعد قرب اكثر فاكثر
فحين احبك ساكتب بنفسي سطر النهايه وحين سابعد ساحظي
بنفسي وكوني وذاتي ………!!!!!!!!!
لذا لا تتغير تمادي في عندك !!!!!!!!!
قدس بعدك!!!!!!!!!!!!
قيد مبادئك!!!!!!!!!!!!
موت حبك!!!!!!!!!!!!
كبر فكرك!!!!!!!!!!!
قربني لك حتي احبك لاني حينها ساخرج منك لذا حبيبي
لا تتغير !!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.