هل ستنساني؟!!

اسمح لي ان اردد بكل وجل ,,, هل ستنساني؟
هل ايامي كانت رحلة عابرة …
هل سيمحي الزمان انفاسي…
هل سأشبه كومة ضباب لاتحمل ملامح!!
هل وهل وهل…………
اسئلة تراودني كلما اقترب موعد رحيلي ,,, من سيلقي بال في ألم لايعرفه غير من تجرع بمرارة كأس الحب !
بالقرب من مخدعي يوجد هدية تحمل ذكراك..
وهناك خلف الرف توجد قصاصات بطاقاتك..
وبكل جدران الحجرة توجد انفاسك تعزف لي قيثارة ايامي بين يديك…
كم هو مؤلم رحيلك..
وكم يجبرني حبك ان انعيك بدمع لايعرف سبيلا في التوقف.
………………
اريد ان اخبرك سرا ” لم تكن حبيبا ”
لا تجزع من خبري هذا…
فأنا لا اخفي عليك امرا ولو كان بسيطا..
لذلك اقولها لك بثقه ,,
لم تكن حبيبا’’’’’
انما انت ابا واخا وصديقا وكل مسمى يشابه هذا.
كنت لي عووووووون في حياتي..
وكنت ساند قووووي في شدتي ومصائبي..
كنت صدرا لدموعي..
ولحافا لجروحي..
..

اكرر اسئلتي !!! هل سأبكيك وكفى ام ستظل ألمي طيلة حياتي ..في حقيقة خسارتي لك وقمة الألم اني عاجزة في اللقاااااااااااااااااااااااااااااااء بك رغم وجودك بالقرب مني.
……………
هل رايت اقسى من ألمي هذا ؟
بقي داخلي ذرات من صبر..
سأدعو ربي ان لاافقدها.

انتهى.

رحيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.