مفاهيم الحب في الوطن العربي

إن الإنسان قبـل الحب شيء وعنـد الحب كل شيء وبعـد الحب لا شيء
الحـــــــــب
تجربة وجودية عميقة تنتزع الإنسان من وحدته القاسية الباردة
لكي تقدم له حرارة الحياة المشتركة الدافئة
تجربة إنسانية معقدة … وهو أخطر وأهم حدث يمر في حياة الإنسان
لأنه يمس صميم شخصيته وجوهره ووجوده … فيجعله يشعر وكأنه ولد من جديد
هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة
من الطهارة والنظارة والشعر والموسيقى لكي يستمتع
بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليومي الفضيع
وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنع والكبرياء.
وهو كالبحر حين تكون على شاطئه يقذفك بأمواجه بكرم
فائق يستدرجك بلونه وصفائه وروعته
ولكن حين تلقي بنفسك بين أحضانه لتبحث عن درره يغدر بك ويقذفك في أعماقه
ثم يقذف بك وأنت فاقد لإحساسك
لا ينطق عن الهوى وإنما هو شعور وإحساس يتغلغل في أعماقنـا
الحب مرآة الإنسان يعكس ما بداخلنا من عمق الوصف والخيال
الحــــــــــــــــب
كأحلام على ارض خرافية يلهينا عن الحاضر يشدنا ويجذبنا
فيعجبنا جبروته بالحب نحيا فهو الروح للجسد فلا حياة بدونه
وهو الأمل الذي يسكن أنفاسنا ويخاطب أفكارنا ليحقق آمالنا
هو سفينة بلا شراع تسير بنا إلى شاطئ الأمـان،

سماء صافيه وبحراً هادئ وبسمة حانية، يزلزل الروح والكيان ويفجر ثورة البركان

أخيراً الحب أسطـورة تعجـز البشريـة عـن إدراكهــا
إلا لمن صــدق في نطقهــا ومعناهـــا
الحب يقراء والحب يسمــع والحب يخاطبنــا ونخاطبــه ويسعدنــا ونسعــده
وهو عطـراً وهمساً نشعـر بسعادتـه إذا صدقنـاه في أقوالنـا وأفعالنــا
بالحب تصبح ا لحياة جميلة لكي نحقق أهدافــاً قـد رسمناهــا
ولكن ما يقلق العاشقين فقط هـــو

احتمال أن تكـون الأقـدار تخبئ لهـم فراقـاً لم يكن في حسبــان
أي منهــم
ليس الحب هو الذي يعذبنا ، ولكن من نحـــــــــــــب
هو عنوان الحياة, وهو أسمى ما في الوجود, فيه نحيا ونعيش
فيه الرغبة الصادقة في أمتلاك السعادة
هو سلامة النفس في أعماق الأبدية هو العلم الوحيد الذي كلما أبحرت فيه أزددت جهلا
هو مجرد ثرثرة والأصدقاء هم كل ما يعتد به
هو أضطراب الحياة.. والصداقة سكونها وراحتها
الحب أعمق..لكن الصداقة أوسع
لا تتزوج الا عن حب , ولكن تأكد أن من تحب هو جدير بحبك
الحب مرض, والزواج صحة , والمرض والصحة لا يلتقيان
أستمرار الحب بعد الزواج فن يجب تعلمه

لا تسأل صديقك كيف يحبك , فكثيرا ما يجهل الصديق كيف يحب صديقه
الحب الحقيقي كالعطر النادر يترك آثاره مهما طال به الزمن

الحب..هو ذلك الشعور الخفى الذى يتجول فى كل مكان ويطوف الدنيا بحثا
عن فرصتة المنتظرة ليداعب الأحساس
ويسحر الأعين.. ويتسلل بهدوء.. ويستقر فى غفلة من العقل ورغما عنك
داخل تجاويف القلب….ليمتلك الروح والوجدان… ليسطر على كل كيان الأنسان

والحب هو ذلك الشعور الذى يمتلك الأنسان فى داخلة
ويطوف بة العالم حيث يشاء بأفراحة وأحزانة
يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون إن يغوص فى أعماقة
الحب.. هو ذلك الوباء الذيذ الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء
له مغنا طيسية تجب الكائنا بعضها لبعض وبدونة لن تستمر الحياة على آى كوكب
للحب.. معانى عظيمة وتعاريف عديدة تختلف من عا شق لأخر

فكل محب لدية تصور وتعريف
خاص لمعنى الحب

ممكن هل كلمة مني شخصيا بعد ما عرفنى الحب مع اني اقول ان الحب
لا يعرف وليس له تعريف
الحب هو جنة الدنيا وفردوس الحياة انة الأمل الذى يشرق على القلوب الحزينة
فيسعدها ويدخل الى القلوب المظلمة فينيرها ويبدد ظلمتها ويتسرب الى الجوانح
فيغمرها بضيائة المشرق الوضاء.
إنه الحن الجميل الذى يوقع انغامه على اوتار القلوب ونبضاتها
فيكون عزاء المحروم وراحة المكموم
ورجاء اليائس
انه النعيم الذى يرجوه كل انسان والسعادة التى ينشدها كل مخلوق
والجنة التى يحلم ان يعيش فيها كل فتى وفتاه

الحـــــــب
هو تلك الغرسة الجميلة في حديقة العمر،،،إمرأة ورجل وحرمان
جهل عارض صادف قلبا فارغ،،، انانية اثنين،، دمعة من سماءالتفكير
الحـــب: صداقة شبت فيها النار،، محطة نستريح فيها لحظات
هو الشئ الوحيد الذي لايترك لمن يملكه شيئا يرغب فيه ،، تجربة تبغي لنفسها الخلود ولكنهالاتعيش الا عمر الورود
هو أجمل سوء تقدير بين رجل وامرأة ،، يشبه فاكهة الرمان , فيمرارته عذوبة وفي عذوبته مرارة
انه سجن لذيذ،، كالشحاذ يكثر منا لطلب كلما اعطيته،، هو تاريخ المراة وليس الا حادثا عابرا في حياة الرجل
أول الحب عند الفتى الحياء وأول الحب عند الفتاة الجرأة
الرجال يحبون دائما مايحترمون , والنساء لايحترمن الا من يحببن
المرأة حب العذاب, والرجل عذاب الحب
الحب بالنسبة الى الرجل طبق ثانوي , وبالنسبة للمراةمأدبة كاملة
المرأة عندما تفشل في الحب تعيش على ذكرى ذلك الحب , اما الرجلفيفكر في حب جديد
امتلاك الرجل للمرأة هو نهاية حبه, وامتلاك المرأة للرجل هو بداية حبها
الحب وردة والمرأة شوكتها

1 تعليق في “مفاهيم الحب في الوطن العربي”



  1. مصطفي نصار

    الحب والسفر الي النور.

    نشكر الأستاذ نجيب السكري علي اثارة هذا الموضوع وبتعليقه السلس والعذب فالحب هو حاله من النقاء والصفاء يلوح في الظلام مثل بارق يخطف البصر …
    يوقظ الروح من جديد يلون فجر حياتك بلامل والطمأنينه وكأنـــك تسافر الي عالم من نور تفرد جنا حيك في الهواء وتطير في الأثير تغسل الروح بالنقاء تنهل الحب والصفاء من رحيق كالعقيق …
    وقالوا عن الحب الكلام الكثير…..
    كانت لنا ايام
    *******
    كانت لنا ايام ياضفه النهر
    ريانـــــــه الأنسام رفـــــافه العـطر
    والظل مأوانا
    والحب نجوانا
    والطهر يرعانا
    كــــــــــانت لنا أيــــــــــــام
    ****************
    كــــــــــانت لنا أنغام يــــــا جنه الورد
    علويه الألهــــــــــــم مشبـوبه الوجد
    من غنوة الطير
    ورقه الزهـــــــر
    وهمسه الفجر
    كــــــــــانت لنـــا ايـــــــــــــام
    ****************
    كانـــــــت لنـــا أحلام يهفو لها عمري
    تجيــــــيش في الأكمام يا ليله الــــبدر
    تلــــــــلوح كــــالومض
    لقلبنا الغـــــــــــض
    في نـــــورك الفضـــي
    كـــــــــــانت لنا أيـــــــــام
    *****************
    كــــانت لنا آمال يا جيرة الأمــــس
    يـــاليتها دامــــت تشرق في كــــأسي
    فأسترجعي الذكري
    مشبوبه…حيري
    نحيــــا بها عمرا
    كــــــانت لنا أيام!!
    تحيه للأساذ نجيب من أخيك مصطفي نصار مع الشكر …..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *