سوف آتي.

(الي الضائعين في ارض الشتات )
حينما يهمس صوت الشوق في صدرك: همسا ليس يهدا!…
ويطول الليل تحنانا …وتبريحا وسهدا …
ويجيء الفجر ؛ بعد الياسل لايحمل برءا..
فيزيد الوجد وجدا!!….لا تراعي
سوف آتي
ومعي شوق الليالي الضائعات ننهل الأيام شهدا….
ونغني للحياة!
سوف آتي
حينما تبدين وسط الناس والأصحاب وهما ..
لا حقيقه !..وخيالا ضل في الأرض طريقه!..
حينما تبدين في المرآة؛ وجها مرهقا أخفي بريقه !..
وترين الكون من حولك….تيها …
وضبابا وفراغات عميقه ! لاتراعي!!
سوف آتي!
رغم ما في الكون من ظلم وحزن وشتات !
نزرع الجدب ….حديقه ..ونغني للحياة….
سوف آتي!
كلما الشاطئ عن عينيك تاها ..
كلما أحرقت الشمس الجباها….
كلما غيبت الدنيا سناها
كلما أفرخ يأس …وتناهي …لا تراعي !
سوف آتي !!
ومعي حبي وخبزي وصلاتي …
نقتني نجما ….وجاها
ونغني للحياة…
سوف آتي
سوف آتي
–*–
( مصطفي نصار )

1 تعليق في “سوف آتي.”



  1. محمد عبد المقصود

    موضوع لا مثيل له

    موضوع لا مثيل له


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *