في معبد الأشـــواق

كانــــنت الدنـيا خريـفا قبل عيـــنيك…شجــون
كل حـــزن في حيــاتي هــاهو اليـــوم يهــــــون
هـــاهي الاحلام تنمـــو في ثناياي وقـــــــــــلبي
هـــاهيالاشواق تصـــحو ملء عينيـــك ونبضــــي
انـــت لي اليوم ربـــــيع فيه يزهو الأقــــــحوان
انــــت لي كل الأغانــي وابتســـمات الزمــــــــان
وأنا نسمـــه حـــــــب دفئـــــــها هــــذا المكان
وخيــــالي فيـــك يغفو واشتياقي فيــــك هـــام
أو تهواني ….. صغيري قل ..فهل يخفي الغــــرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.