قلم الرياح !!.

قَلَمُ الرِيْاحُ .. يُرهِقُ شَجَرَ الكِتَابِةِ
مَعَ حِبْرِ الصَبَاحِ ..
.. تَمُوت ُ أوْرَاقَ الكَآبَةِ
وتُثْكَلْ الكَلِمَات ْ..
.. حِينَ تُجْلَبُ المُلِمّات ْ
وتَصْرَخُ لِلفِكْرِ الهَدّام ِ..
.. أعُوذُ بِكَلِمَاتِ الله َالتَامّات ْ
قَلَمٌ كَشِيخِ القَبِيْلةِ ..
.. وقلمٌ يُغَايرُ الفَضِيْلةَ
.. بِكِذْبَاتِهِ النَبِيْلَةَ!
فَصَاحِبُ القَلَمِ ..
.. إمّا ذُو هِمَمٌ
.. ويَطْمَحُ للقِمَمِ
وإمّا .. يُهِينَهُ
.. ويَغْزُو الضَغِيْنَةُ !
فَالْقَلَمُ .. مُتَأصِلُ الأَمَانَةَ
.. لا يَقْبِلُ الخَيْانَةَ
ولكِنْ يُسَيّرُ .. بِبَنَانَهِ!
فَالثَقَافَةُ ِبُوصَلةٌ ..
.. والبِيْئَةُ ذَاتَ صِلَةٌ
إمّا لِلقِمَةِ يَحَظَى
وإمّا للدِنَاءَةِ تُوصِلَه ُ !
فَيَا مُرَاقِصُ القَلَمَ ..
.. امْسِكْ بِخَاصِرَتِهِ
وضَاجِعْ الحِكَمَ
.. وقَبّلْ مُحَاضَرَتِهِ !



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.