كفانا سكوتاً .

دخل التتار دخل التتار
وانتشر الخبر
فزعت البحار من هول الخبر
دخل التتار دخل التتار
وانا صغير شريد فى رياح عاصفة في دم منهمر
وابحث عن اخي الصغير الوحيد
والناس في عكس الاتجاه هاربين
انظر نظرة الائه الصغير
-انه الوسيم الجميل
-وابي اين هو؟
انة صديقكم في مجلس السمر
و اجد حجاب المي الوردى
اقلبة اقبلة لعلي اجد امي
لعلها في البيت
ولكن اين البيت
يمينا ام يسار
اهناك غير دمار
واسمع صوت السوار
سوار امي الدهبي
انها في حفرة بحانب شجرة البردي
_تعال تعال ولد،وانا كالتائه الغير
دخلت في حفرة…لا بل خندق
وابي مقتول هناك
قتلوة الغجر بترو رأسة التتر
وفر الناس من ذعر الخبر
وراحت ولكنة القدر
انها بغداد ضياء القمر
وقالو عراق جديد
وهل لنا من مزيد
مزيد من الدم
الدمار
السكوت
حتي قلمنا تعطل بلأوامر
كفانا عقالا قيودا كلاما
كفي


-مليش علاقة بحركة كفاية-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.