آخر أوراقي إليك .

أنت من كتب للحب نهاية وللغدر بداية
وطويت صفحة الذكريات
وفرقت آخر ديوان شعر بيننا
*
برحيلك هذا حطمت كل ما أحلم به
وكل ما أحمله من حبٍ بداخلي
لقد كنت قريبة منك في كل اللحظات
بينما أن تبتعد بدل الخطوة خطوات
*
تاهت عينيَ بين الوجود
للبحث عنك
أشعرتني بالوحدة وسط ما هو موجود
وجعلتني أبكي بلا حدود
وأضحك بلا صوت لضحكاتي
وأصرخ بصمتٍ قاسي
*
إرحل إذاً
إذا كان الرحيل يرضي غرورك
فما فائدة ذكر الأماني
بعد فوات الأوان
واعلم أن قلبي لن يتنازل عن حبه لك
مهما طال الزمان….
ولم يبق في الوجود…
غير النسيان
—*—
غروب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.