ليلة باردة .

بين أصابعي يرقد قلم
ومن بين الحروف النازفة يغرق حنين
وعلى ورق من ألم..تذوب السعادة لحظة بلحظة
بين عبث السنين
*
ليلة باردة أخرى..
من دونك..
برد بين ضلوعي ..وميض برق يزور قلبي الكسير
وذكريات فراق وألم تحتضن دموعي
*
أقف خلف نافذتي
لتحتضن نظراتي حبات المطر المتساقطة
ربما ترى طيفك من بينها
يغفو بعد اشتياق ولوعة
*
وأنا وحيدة هنا
وقلبي الصغير يبكي معي
يشاركني حزني
وكلما بكيت أكثر..تتراءى لي ابتسامتك من بعيد
وكأنها تهمس لي
((سأعود يوما..فانتظري بريق السعادة الآت))
*
ويعود الأمل لأوصالي من جديد
وأحس بدفء حنانك المعهود
وتسري بداخلي نبضات من دفء وحلم
قد يكونان ملكا لنا يوما ما
وأبقى كعادتي أنتظر وأنتظر
*
أيها الساكن في قلبي
ابتسامة عينيك كدت أفقدها
وهمسك الدافئ في قلبي
تنتشله الأيام بغدر
فمتى ستعود ؟؟
لتنقذ آهاتي وتلبي نداءاتي
في ليلتي اللامنتهية ؟؟؟
—*—
غروب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.