التمرد الأخير .

كم أنت قاسٍ عندما أحطتني….
بسياجٍ من شوكك
فحمَّلْتَني على أن أتألم ….
كلما حاولت أن اخترق جدارك….
حتى لو كانت …
محاولة فاشلة للهروب
دائما أنت تستهوي تعذيبي….
يأسرك ضعفي…
ويتملكك ألمي
يارجل التسلط
الى متى؟؟…
وأنت لاتعلم كم أهواك؟
الى متى ستبقى؟؟
أسير ظنونك البائسة؟
الى أين سيصل بك….
جنون حبك المتأصل…
فيك حتى النخاع
كم قسوت عليّ
وكم تحملت…
قسوتك المتمردة
ولكنك هذه المرة…
قد خسرت قلبي
لم أعد تلك التي تضعف…
كلما قسوت عليها
فلقد تعلَّمت ….
التمرد منك
فهل تقبل…؟
تمردي الأخير؟
….
لقد ساورني الخوف…
عليك
ذات يوم
خفق قلبي بحبِّك
فرجعت أفتح…
ملفاً في الذاكرة ..
أسميته ملَّف الأحلام
أتدري لماذا؟
لأنني خزَّنْتُ فيه…
أحلى لحظاتي
أحسبها…
بدقِّها وجلِّها
فهي سلواي عندما….
أشتاق اليك
ومع كل هذا
تأبى أن تصدِّق
بأ نك أنت….
الذي ملكتَ …
كلَّ أحاسيسي
وحبي… وقلبي
ونبضي
فلا أرى أحداً غيرك
ولاأشعر بأحدٍ أبداً
:
:
:
سأعيشك حبَّاً
متمرِّداً
على كلِّ أقطابي
عقلي
وقلبي
لاتسألني كيف؟
ربما هو هذا تمرُّدي
على قانون عشقك
وحبُّك لامتلاكي
واستلابي لأبسط
حقوقي
:
:
وسأدخِّرُك
في مخيلتي….
ملفاً لتلك الأحلام…
التي لم تتحقق
أمر عليه…
عندما أريد …
أن أستشعرك
نبضاً حانياً
وأستنشقك
عشقاً ياسمينياً
فهنا يأتي دور الوفاء
فلن أبحث عن غيرك
ولمَ؟؟؟
لا زال حبك يسكنني
بتمرُّد
ولكن…
سئمتك أن تكون
سيفاً قاسياً
تطعن فيه كبريائي
كل مابدى لك…
شبح الشك المستفز
لتقسو على من أهدتك
نبضاً
:
:
فلنبدأ معاً
نقتل ذلك
الضعف فيني
فلن أضعف لحبك
أبداً
ولأعيش
دور التمرُّد الأخير
—*—
ورد وشوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.