و تمضي السنين .

وتمضى السنين
وانا كما انا
فتاة
غفل عنها الزمن الراحل
وهجرها الفرح
وتوسدها الوجع
وماد بها الحزن
رغما عن كل شيء
*
وتمضي السنين
وانا لا آزال قابعة باقصى العالم
حيث تبهت الاغاني
وتخفت الالوان
وتشح السعادة
وتموت الروح
رغما عن كل شيء
*
وتمضي السنين
وانا اقبع بمحرابي
اداوي قلبي المذبوح
واغزل من جراحاتي
رداءا اكسوه
ويكسوني
وهو مفعم بالدموع
و نزف الالم
واحتضار المشاعر
رغما عن كل شيء
***
و تمضي السنين
وتلك الظلال القاتمة
المستعرة بارجاء حياتي
تفزعني باليوم الف مرة
كلما اسدلت سوادها
على صفحة ايامي
وانا غير آبهة
بردعها
بعد ان اسلمت راياتي
لرياح اليأس
رغما عن كل شيء
*
وتمضي السنين
و انت لا تزال باعماقي
مستحلا اوردتي
غاصبا ابتسامتي
شاهقا حتى ابعد مدى
في اراضي جدبي
وانا راضية كل الرضى
بكل الامك
رغما عن كل شيء
*
وتمضي السنين
وانا اتقوقع بذاتي اكثر
واقرب على الموت اكثر
واشتاق لك اكثر
واعشقك كل يوم أكثر
واكثر
واجعل لك في ضريحي
عاشقا يحبني اكثر
واكثر
وأكثر
رغما عنك ..و عني
وعن كل شيء
—*—
الدونــ خلود ــا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.