يارب .

ماأجمل ان يبدأ قلمى رحلته معكم وهو ينادى يارب
فان شجرة الايمان لا تزال تنظر من يأوىاليها وأنسام الجنة تفوح
وأنوارها تلوح من بعيد  .. لا  .. بل من قريب
—*—
من اعمق اعماق القلب
نادت ذراتى
يارب
أوزارى قشر للقلب
لكن لن تعبث باللب
انى فى الحلكة منغمس
لكنى مشغوف القلب
بالنور يداعب افكارى
بالحب واشواق الحب
بالطهر وانسام الطهر
بالتوب
 فهل لى من توب
انى مشغوف بالحسن
ينساب على طول الدرب
نفحات الطهر تراودنى
قد لاحت فى الزمن الصعب
لولاها ماكنت طربن
بعذاب محبوب عذب
الحسن شعاع يأسرنا
فى الشرق تجلى
لا الغرب
فى غار حراء
فى الصحراء
فى السجن قديما
فى الجب
من واد غير ذى زرع
قد غمر العالم بالخصب
—-*—-
ابن النيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.