أمامكِ.

أمامكِ …
 لا شيء يقف حائراً بداخلي …
كل اهتماماتي و عواطفي …
تتجه مباشرة لعينيكِ …
وصدري يكون متشحاً بوشاح حبكِ …
أمام  (هيئة محلفين)  الصدق.
*
حاولت …
أن أجد خندقَ كَذِبٍ …
أستطيع به …
أن أخفي مدى حبي لكِ …
ولكنني كنت دائماً …
أحصُل على نياشين الفشل.
*
بحثتُ عن وصفةٍ ما …
لكي أخرجك …
 من دائرة اهتمامي …
كنت أريد أن أُحسسكِ …
بأنني أستطيع …
 أن أتحرر من سطوة حبك …
 ولم أستطع.
*
لافتات الطرق …
لوحات الدعايات …
  إشارات المرور …
وخرائط المدن الجميلة …
كل شيء كان يشير إليكِ.
*
ها أنا أقولها لكِ  :
أمامكِ  أُصبحُ  كلي قلب …
فمعكِ  لا أُجيد سوى الحب.
*
أمامكِ  أُصبحُ  كلي حق …
فمعكِ لا أُجيد سوى الصدق .
-=-
الفيصل، ع س

2 تعليق في “أمامكِ.”



  1. الامبراطورة

    امامك

    مشكوررررررررررررررررررررررر على الخاطرة المؤثرة جدااا التي بينت مدى جبروت الحب على الانسان عندما يعشق مشكور مرة اخرى


  2. madlina

    لا اضن دلك

    لا اضن الى هده الدرجة …


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.