الرقص ألماً .

قال:-
الحب يا حلوة يسكن عيونك والفرح قاطن جفونك
والكل حاسد لروحك
والعشق صديق لعنفوان جنونك
والمرح عنوان سطورك .
قلت:-
ما ادراك بطلاسم عيوني
وما ادراك بسر جفوني
انا سيدي طير ذبيح
وقلبي جريح
وعشقي موؤد منذ فجر التاريخ
انا سر جفوني الالم
من قسوته
احساسي به عدم
فرحي وحزني
كائنان اختلطا في لحظه …شجن
ولن يفترقا ..
وعشقي ولد في زمن مجنون
صلبه قلب يخون
على اعتاب وهم …
وسراب محزون
ضحكتي …
بلون الدم
دم نبضي المذبوح
المصلوب…
المقهور
انا سيدي ….
جمر تحت الرماد
توقظه نسمه هواء
انا غصن …
تهزه الريح
ريح الالم
ريح العدم
وتظن العين …
رقصه طربا
ويطمع في فرحه..
كل من اقتربا
فلا تنخدع بابتسام ثغر
ينوء قلبه بالحزن
ولا تخدعك نظرة فرح
تان عيونه…
بالف الف جرح
فانا طريقي فراق
ودمي مراق
على طرقات عمري المكلوم
ولا اختار فرار
من قدري المحتوم .
–*–
بسمه و دمعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.