رغم شيبات الانتظار .

ارتديت ثوب الزفاف
وقفت أمام المرآة
أتطلع لصورتي , وانت تقف بجواري
امسكت باقه الورد ..
ووضعت على رأسي تاجي
وابتسمت ..
خطوت خطوة للأمام
لم أجدكبحثت عنك ..
.البعض يقول غادرو البعض يقول غدر
اما أنا مازلت أنتظر ..
ذبلت باقه الورد
انطفأ بريق تاجي ..
تمزق الثوب
ولكني مازلت أنتظر
مازلت أتطلع كل يوما بمرآتي
علني آراك جانبي
مازلت الزينات ببابي ..
مازلت أحتفظ لك بخطواتي
مازلت أنتظر
تسابقني باحثه عنك نبضاتي
تعاودني اليك بالحنين دمعاتي
يكذبني فيك كل الناس
حتى عقلي … حتى اناتي
ولكني أنتظر
أقسم الخلق جميعا
انك خنت
غدرت
كذبت
 وبعت
ولكني مازلت اصدق كلماتك
 همست لي يوما
ومازال صدى همسك يتردد
بجنبات حياتي
((لن أخذلك ابدا))
لذا
مازلت أنتظر
أرتق ثوبي كل نهار
اصفف شعري رغم شيبات الانتظار
أجلو تاجي الصدأ
وأرتل أناشيد الزفاف
ومازلت أنتظر .
–*–
بسمه و دمعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.