فقط كن منصتا إلي وانظر .

كل ما يفصلني عنك
جلد وأنسجة تغطي كياني
فقط كن منصتا إلي انظر
كم أحب أن أعشقك
وكم أحب أن أطير
أجنحتي نار ودخان
ورذاذ مطر
وأنت أمسية
أخشى أن لا تعود..
جمجمتي زنزانة
يختنق في أجوائها تنفس الفؤاد
أحببتك نغما وسأبقى
أحببتك خمرا وسأسقى
أحببتك سكرا وسأشقى
بعدك أتبخر
يا كل عذاباتي.. وصبابتي
ودمي
ذلك المسافر أبدا في شراييني حبك
وأنا..
ذلك الراحل أبدا إليك
دله عله يصل قدميك فينحني عندهما
يا وردة الوادي.. و يا عطر مياه الجبل
يا ضفاف الفيروز المستلقية على شواطئ العاج
يا أنهارا من بنفسج
سأدثر جسدي بكفيك
فاجعلهما لي رداءا وغطاءا
ونبض..
اصرخ في كل الكلمات التي ينطق بها صمتي
اصرخ بعنف
واتعب
ثم على صدري اتكئ
يا درة لا يملك أحد أن يمتلكها
يا كل الأبخرة المتصاعدة من مداخن الجنة
دعني أستدعيك نسمات محمولة على بساط محبتي
لاشيء يمكن أن يبتسم إن لم تسمح عني
أحببتك شجنا وسحرا وعاطفة
أحببتك سرابا وخيالا وكذبة
لا أريد أن أصل إليك كي أكتشف أنك سراب
كون رائعا كما أنت وابقي
وسأظل أرقب ودموعي
نهارا يطل من وجهك المبتسم كل صباح
يا كل فصول الحب
أنت رواية حب لم تكتمل فصولها بعد
فدعني أخط أنا الفصل الأخير فيك
دعني أوقع على باطن كفيك قبلة العبودية
دعني أركع أبدا بين يديك
ولن أرفع رأسي إلا إن رفعته أناملك
أحبك.. أحبك.. أحبك
أوعلي أن أرددا أبدا؟
ربما..
لكنها لاشيء
لاشيء يا جنبات الروح المرفرف حولي
لا شيء في جنبات روحك
أقبلك على جبهة هي القمر
وأنحني إجلالا لروعتك..
—*—
ن ب ر ا س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.