في بحر عينيك غريقة .

دعني أسافر
في موج عينيك
للمرة الأخيرة
دعني ألملم هذي النجوم
من فوق جبهتك الوضيئة
وأقطف الحب … من شفتيك
ورداً … وشعراً … وصمتاً
وأنفاساً رقيقة
دعني أسافر في عينيك
وحيدةً … وغريبة
أصلي بمحراب قلبك
وأدعو بمعراج روحك
دعائي … صلاتي الأثيرة
دعني أتيه في عينيك
أضيع بين الموج … والجزر البعيدة
وحطّم بالحزن والأشجان
كل مراكبي
ودعني … هناكَ في عينيك
غريقةً …
وسعيدة …
—*—
زينة
إبنة المرفأ
21/5/2004

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.