يومٌ بلا احساس .

عندما تجلدك الحياة
بسوط الالم …
عندما تنهش احساسك
قلوب متحجره
تتحول فجاة الي صنم
صنم لا يشعر ولا يتكلم
ولا حتى يرى
صنم اعتاد الالم والجرح
اعتاد حياة العدم
*
تختار ان تعتزل الحياة
 وتقبل بما هو متاح
وعادة لا تختار فهو فرض الزمان
*
وعندما تتكابل عليك المحن
وتزداد الصدمات
تفقد حتى القدرة على اطلاقه اه الالم
وتسلم جميع رايتك
وتستسلم للزمن
*
لكن هل يمن عليك الزمن
حتى بخنوع الاستسلام…
حتى تلك الماساة
يعتبرها الزمن بالنسبه لك رفاهيه
لا تستحقها
((ومتل ما بيقولو …
رضينا بالهم والهم ما رضي بينا))
فتتوالى الالام
وتتفاقم المحن…
وتتعدد الاشكال
فبعد ان كنت تبني
في عالم خيالي حياة
يمكن ان ترتضي بيها كواقع
حتى الخيال يابى عليك الامان…
ويجردك من كل الوانك المبهجه……
ويبدا في هزيمتك
فيعرض عليك الحياة
من منظار اخر اشد سوادا
واكثر الما من واقعك
*
ماذا تفعل سيدي
الست ببشر ؟؟؟؟؟
اما ان تنهار واما
ان تنهار ايضا!!!!!!!
والانهيار هو النهايه وهو الاختيار
تجد انك وحيد بلا سند ولا رفيق
تجد انك ظالم ومظلوم
ظالم لنفسك
ومظلوم من غيرك.
سيدي هل جربت
ان تحيا يوما بلا احساس ؟؟؟؟
هل زارك احساس العدم
ولو لفترة من الزمن؟؟؟؟؟؟
هل سكنت وجدانك الوحده
وتجولت بك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل جربت ان تصرخ بقوتك وعزمك
ولا تجد مجيب او منصت؟؟؟؟؟؟
اوحتى تسمع لصوتك صدى!!!
*
عندما تجيب على تلك التسؤلات
ستفهم معنى من معاني العذاب !!!!
واقول تفهم !!
لا تشعر …
لانك بالتاكيد من هول الالم تتحول لصنم!!
—*—
بسمة و دمعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.