توشحتك رسماً .

الإهداء … للذكرى

توشحتك رسماً

في غفلة من الزمان …
كان اللقاء
بل قبل الزمان …
توشحتك ….
سيدي … رسماً
أناشد أعماقك …
رعشات خوفك المبهم
أن تزيح سلاسل الليل الخمرية …
و تنهل من عناقيد العطر المشتاقة
قل أحبكِ ..
و لتلعن الأحرف خرس الشفاه
قل أحبكِ …
لينفجر بركان ….
ينسكب مطر ….
و تهدر السيول
وضجيج اللحظة …
يسحقك ذرات …
تنسل عبر المسام لاهثة
تستجدي عطش الدماء …
لدفقة عشق
تسقني ظمأي …
سيدي …
فأرتوي .
—*—
الفجر البعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.