حجر الصوان .

يا زائراً فجري برياحك
إنتزع حدودي …
و أعد لي ذاتي المنهوبة

إعصف …..
و اقتلع جذور غربتي
ودع الجسد
يعزف العاصفة بلا وجل
لرياحك مزقت أشرعتي …
و أضحيتُ السفر
وجعي جناحٌ كسرته …
بدونه …
إحترفت معك التحليق

اتكدس لك غيوماً …
يجتاحني برقك و أتناثر ندفاً
و أهطل ….
أهطل …
و أهطل

تمزجني رياحك بالتراب …
و لمنبتي أعود
أتغلغل في عمق الأرض …
لأجدك يا حجر الصوان
أقدح عليك الجرح …
يتطاير الزمن شرراً
و يسري الدفء
فتندلع حرائق عمر .
—*—
الفجر البعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.