أتستحقين السكوت ؟

سكوت غريب يلف صوت البوح ..
وكأنه كلّ من النحيب …
من الصراخ!
تركنا فارغين في حيرة قاتلة..
يتسلى بالحزن تسلية
لا منتهى لقسوتها..
يحفر بلا رحمة عباب الذاكرة ..
ويبتسم بخبث
يهيأ جراحا جديدا لأفق
كان وما زال بعيد!!
***
سكوت تلّون بحلم زائف ..
يتجرع بوجه باسم الظلم ألوان!!
لم يكن الاول نعم ولن يكون الاخير!!
***
حلم يحيا بكل غطرسة
في خرائب الهزيمة ..
يربك كل رغبات الحياة
ينهش ببواطن الذات
فيفقدها ملامحها..
ويشتت بداخلها هوية كيانها
يبعثر كل الشجون ..
برعب يُبكي الهدوء!!
***
سكوت إختلطت
فيه كل الدروب ..
كل الاحكام ..
كل الموازين أصبح الظالم
والمظلوم بكفة واحدة !!
والحزن كالفرح ..
وعند منحدرات الغد
ينمو بجبلك
يافلسطين حب الحياة
وعند سهول اليوم يكبر
كره ابنائك للحظات اليأس
***
أصبحت كل الثواني
مخيفة ومباغته ..
ومخادعة لا أمان من جانبها
فهي تحمل بطياتها
تلال الأحزان على تضاريس امل
تعريه الايام تعرية
باعماقه قبل سطوحه
***
احزان مختبئة
وراء اشجار الفرح الدامي ..
ملتف بأوراق ميته
نعم فلسطين ..
فرحك بلا ظل
فرح يتلون
بكل إنكسارات الموت
وبكل أوصال الحياة
مقطعة الشرايين!!!
—*—
دهن العود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.