بين خطوتين .

بين اليوم والغد
أمل يبتسم بخوف !!

وبين الخطوتين مسافة
تحوي حلم خطوة
تمنت تطبع بصمتها على الارض

خلفت وراءها أمنية
غير مسكوبة بحوض واقعي!!

تنام بالمآقي نظرة حزن
وحنين لسنين مضت
وتلاشت هناك
بقوقعة الماضي البعيد..
وأمنية برجوع عجلة الحياة
للخلف وأن تمشي عقارب الايام
بصورة مخالفة للحقيقة!!

وبين الأمس واليوم أمل تلّون
بألون فرح محزن .. ومرح باكي!!
أرأيتم جمال التناقض؟!!

أمل يتوجني أكاليل شوك ناعمة!
حلما يتخبط بين صراعين خطأ قد وقع ..
وإحياء ماهو صحيحٍ قد مات..

وبين الصمت والبوح
جلجة لأسرارٍ أختلطت دمائها
فأصبحت بلون واحد فقط
لون الحزن!

أمنية استقرت بين الخطوتين ..
فلا هي عاشت بالماضي
ولاإستطاعت مواكبة حاضرها..

اعذروا هذيان بوحي
الذي غاص بغموض أعماقي

فأستخرج مني صمتي دون
حديث أعي منه ماهيتي
! ! !
—*—
دهن العود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.