صنعاء والموت الميلادي.

ولــدت صــنـعـاء بـسـبـتـمـبـر…………………
…………………كـي تـلـقـى الـمـوت بنوفمبر
لـكـن كـي تـولــد ثــــانــيــــة…………………
…………………فـي مـــايـو ، أو فـي أكـتـوبـر
فـي أول كــــانـون الــــثـانـي…………………
…………………أو فـي الـثانـي من ديسـمبر
مــا دامت هـجـعـتـهـا حـبلى…………………
…………………فــــــولادتــهـا لـن تـتــأخـــــر
رغــم الـغـــثـيـان تـحـن إلـى…………………
…………………أوجـــاع الـطـلـق و لا تـضـجـر
***
يُـنـبـي عـن مــولـدهـا الآتـي…………………
…………………شـــفــق دامٍ ، فـجـر أشــقـر
مــيـعـاد كـالــــثـلـج الـغـافـي…………………
…………………و طــيـوف كـالـمـطـر الأحــمر
أشـــلاء تـخـفـق كــالــذكـرى…………………
…………………
و تـنـام لـتـحـلم بـالـمـحــشر
و رمــــــاد نــهــار صـــــيـفـي…………………
…………………و دخـــــان كـالـحـلم الأسـمر
و نـــداء خـــلـــف نـــــــداءات…………………
…………………لا تـنـسـى (عبلة) يــا (عنتر)
أســــمـاء لا أخــــــطـار لــهـا…………………
…………………تُـنـبـي عـن أســمـاء أخــطـر
***
هـل تـدري صـنـعـاء الصـرعى…………………
…………………كيف انطفأت ؟ ومتى تنشر ؟
كـالمشـمش ، مـاتت واقـفـة…………………
…………………لـتـعـد الـمـــــــيـلاد الأخــضـر
تـنـدى و تـجـف لـكـي تـنـدى…………………
…………………و تــرف تــرف لـكـي تـصـــفـر
و تـمـوتُ بـيـوم مـشـــــــهـورٍ…………………
…………………كـي تــولـد فـي يـوم أشــهـر
تـرمـي أوراقـــــــــــاً مــيــتــة…………………
…………………و تــلـوّح بـالــــــــورق الأنـضـر
و تـظـل تـمـوت لـكـي تـحـيـا…………………
…………………و تـمـوت لـكـي تـحــيـا أكـثـر
-=-
الشاعر :
شاعر اليمن الكبير عبدالله البردوني

2 تعليق في “صنعاء والموت الميلادي.”



  1. محمد احمد عقلان الصلاحى

    انها لاتعمى الابصار

    رحم الله هذا الشاعر الاسطورة بالرغم انة كان اعمى إلا انه ياتى بكلمات وكانة يرى الحياة بكل عيون اهل الارض من اشهر قصائدة عروبة اليوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.