أرحل

ألى الألم….

ألى الألمِ.. أكتُبُ رسالَتي
ألى الألم..
ألى الزمنِ الذي تردى
في سراديبِ الوَهَم..
ألى المشاعرِ التي
أدمَت جوارِحَ القلَم..
ألى أناملِ وجَعي
تقطرُ دِماءَ النَدَم..
ألى قَلبٍ داسَهُ الزَمَنُ
وبالزَمَنِ أنظَلَم..
ألى دمعٍ تدلى
ومن روعِ المُصابِ أنفَصَم..
ألى أملٍ أمسى
وأصبحَ مما سَقَطَ مِنَ الهِمَم..
ألى صباحٍ كان
وأفِلَ واندَثَرَ بينَ الظٌلَم..
ألى حبيبٍ كان
وذابَ في سبيكةِ الرِمَم..
ألى خلٍ خان
ومن نفسِهِ أخَذَ بِثَأري وانتَقَم..
ألى صديقٍ راح
وجَرحي على جُرحي التأم..
ألى حبٍ كان
وأصابَهُ في صَميمِ قَلبِهِ صَمَم..
ألى الألمِ أكتُبُ رسالتي
ألى الألَم..
أني راحِلٌ ومُهاجِرٌ
ألى طَريقِ لا رجوعٍ.. وبِهِ الأمَلُ أنعَدَم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.