قصة نتالي والبحر

هي قصة بنوتة اسمها… نتالي …
وصرلها عشرين عام موعودة تزور البحر وماتحقق حلمها حتى صار عمرها عشرين عام
تبسملها الحظ وراحت عالبحر وعشقت البحر والبحر عشقها …
——————
انْوعْدت نتالي عالبحر مشوار …… عشرين عام بتحلم تشوفو
بس القدر خلا الوعد ماصار ……. بحكم الزمان وقسوة ظروفو

وتْ بسّم الحظ بيوم صيفيهِ …….. ت يكون في وعدو لها وافي
ورقْصِت متل ألحان غنيّهِ …….. انعزفت ع قيثارة حلم غافي

ووصْلِت نتالي ع البحر بكير ……. ومشْيِت ع رمل الشاطئ قبالو
تاصار يبعت موجتو مْشاوير …….. ت تبوّس الدعسات ع رمالو

ونزلت البحر ب توبها الشفاف …….. وصار البحر يلعب بموجاتو
مايوم سَبْحِت .. بس مابتخاف ……… من حبها ال حلمت ب مياتو

وقالت إلو : شو بكيت تالاقيك …….. بحبك انا والبُعد قاهرني
ياريت تاخدني ت إغرق فيك …….. وتضل طول العمر غامرني

والحب وعّا بينهن أسرار …….. ب زرْقة عيونا وزرْقة مواجو
وصار البحر عاشق حلاها وصار ….. ساعة لقاها يروّق هياجو

وقرّب الصيف تنام أيامو ……… ورحلة نتالي تدْوب شمعتها
وركعت تودع بحرها النامو …….. مواجو ع شطّو مْحَل ركعتها
غافي .. وخافي دموع آلامو ……. ل انمزجت بنهدات دمعتها
وراحت وتركت بس …قدّامو ……. بوسة على الموجات طبعتها

وطل الخريف وراح … ول هياج ……. زوّد البحر جنون شتويهِ
وموجة حزن عم تلطم … وأمواج ……. تسأل الشاطي وينها هيّ

ومن نار حبّو صار غيمة وطار ……. تاتحملو ريح العشق ليها
ووقت القشعها بأرض هاك الدار ……. تحوّل شتي تاينزل عليها…….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.