حكاية جديدة..

تشرق الشمس من عمق البحر
تنزع من الأمواج جمال السماء
تسدل جدائلها على هام السحاب
فلكها ظلال
وهجها نور
مدارها كون
تزف الرياح
صوت نياح
بذور الورد
تنادي الغيوم
فتهل المزون
لتسقي الصحاف
ندى المعاني
وتهمس الحروف
بأن سلال الورد
بعثرت في المكان شذا و عبير
فتقبل الطفلة
وفي عينيها أمل و اشتياق
لرؤية يوم جديد
لا وجود للألم فيه
يوم بسيط
يحكي حكايات و روايات
حكايات عن الأمل
روايات عن ضوء ينير الطريق
و في الطريق
يواجه الضوء الصخور و الجبال
فتمنعه من المرور
فتأتي الرياح لتساعده
لتمهد له الطريق للعبور
و بتعاونهم
ينجح الضوء في الوصول
فيتحقق حلمه
و هكذا تحلم الطفلة كل يوم بأشياء عديدة
معتقدة بأن كل أحلامها ستتحقق
و لكن عندما تكبر
تدرك أنها كانت مخطئة
و أن الحكايات و الروايات التي حُكِيَت لها
في طفولتها
لم تكن إلا قصص خيالية
و ترى أحلامها التي بنتها طوال حياتها
أصبحت تتهاوى
و تدرك بعد فوات الأوان
أن الدنيا
ليست إلا عمل و شقاء
و أن الحياة المثالية
ليس لها وجود
إلا في القصص الخيالية
و إنها مهما حاولت أن تغير العالم
من حولها
فإنها لن تستطيع
أن تغيره في يوم و ليلة
و أنها حتى تترك أثرا في قلوب الناس
يجب أن تكون ذات مال و نفوذ
و لكنها مع ذلك
تذكرت الحكايات و الروايات الخيالية
التي سمعتها في طفولتها
و عاشتها حتى كبرت
و تذكرت كلمة قرأتها في حكاية الضوء
و هي أن الصخور تسد الطريق أمام الضعفاء
بينما يرتكز عليها الأقوياء
و حتى تحقق النهاية السعيدة للحكاية
قامت بالتعرف على صخرتها
التي وقفت في طريقها
و هي أنها في عالم غريب ..
في عالم مجنون ..
في عالم كئيب ..
في عالم كله مصالح
ينظر الناس في أعين بعضهم
و الكذب فيها واضح
حاولت أن تغيرهم
حاولت أن تغيرهم و قلبها مليء بالحب
و الشفقة عليهم
فهم في مشكلة و هم لا يشعرون
رفض البعض كلامها
و اعتبرها مجنونة
و رأى البعض في كلامها صدق و براءة
و لكنهم لم يفعلوا شيء
و لكن تأثر القليل فقط بها
و حاولوا أن يمدوا لها يد المساعدة
البعض بأموالهم و آخرون بأرواحهم
و البقية بنشر الحب و الصدق بين الناس
البعض نجح في أن يحقق مراده
و آخرون فشلوا و لكنهم لم ييأسوا
و تشرق الشمس مرة أخرى معلنة بداية يوم جديد
و تقف الفتاة لتتذكر أيام طفولتها
و تنظر إلى العالم من حولها
فتجده كما كانت تتخيله في قصصها
و تجد نفسها بطلة الحكاية
و يقبل الندى لينشر عبير الحب في كل مكان
و تبتسم الطفلة مرة أخرى
و هي تعلم أن ما تخيلته
و ما بنته من أحلام
لم يتهاوى
و لكنه سيتكرر في كل زمن
مع طفلة أخرى
تكون بطلة
لحكاية جديدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.