تداعيات الفراق


تداعيات الفراق

كُتبت فُرقتنا يا قلــــبي وتخافت قِنديــل الأنـــوار
قد جف الحرف على ورقـي قد نضب مَعــيِن الأشــعار
أتُـرانا ضيعناً هوانــــا أم هــذا حكم الأقـــدار
أتُـرانا أهملاً عشقــــا في المهد يصارع شيى الأخـطار
أتُـراك ستذكر يا قلبي يوماًَ إجتاحــك حُب كالإعصـار
قد سكن حنايـا هملــةٍ وتخطى عالــى الأســـوار
بالله تذكر كم عانـــى كي يحفظ حُبك في جُب الأسرار
كم سهر الليل يداعب قمراً ويبث النجوى للنجم الســيار
وتحدى في الحب صــعاباً كي تبقى بسمات الأزهـــار
كي تنعم روحك في عشقـاِ وتهيم متيم ليـــل نهـــار
زخات العطر تطوقـــنا قطرات نحسبها أمـــــطار
رفقا يا بُعد تخــــطانا وإتركنا نتلظــــى بالنــار
نار الأشواق ولوعتـــها برداُ وسلاماُ نعـــم النــار
لكن فراقا قد حــــان وتهـاوى من صرح جـــدار
وتقوض برجــاً نسـكنه أضحــى أطلالاً بعض غبـار
فسلام يا حبُ أسعدنــي أشقانـي يا عمري التذكــار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.