لمن سأكون من بعدك .

ها أنتَ رفعت يدك ُملوٍحاَ بالرحيل
لتسكن قلب أنثى غيري ..
وأنا التي جعلتك
قبلتي
وعقيدتي
ومنفاي
ووطني . . . . . أتساءل ..
لمن سأكون من بعدك ؟؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ما خذلني البشر
وعاندني القدر
وأرهقني الأرق والتعب والسهر ..
لمن أنا !!؟
يا سيدي..
لمن بعدك أنا
إذا ما ضللتُ الطريق
وضيًّعتُ عناوين كل صديقةٍ ورفيقة ..
وصديق .. لمن أنا !!؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ما احتضر طفل حنيني
ومات ِصبا عشقي
وجنين قداستك في نفسي .. لمن أنا !!؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ما اهتزَّ عرشُ كياني
وتزلزلت مملكة مشاعري
وهدِّمت قصورُ أحزاني وأشجاني ..
لمن أنا !!؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ما تبعثرت النقاط
وتاهت
بين الجُملِ ، والحروف ، والكلِمُ
والنبض ، والهمس .. وبوح العبارات ..
لمن أنا !!؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ثارت النفسُ الَّلوامة
وسألتني عنك
وعن كل بصمة .. وجرحٍ .. وأثر .. وعلامة ..
لمن أنا !!؟
يا سيدي ..
لمن بعدك أنا
إذا ما عزَّ اللقاء
واستعصى الشفاء
ووقفتُ متخاذلةَ أمام شماتة الأعداااااء …
لمن أنا !!!
*
إليه حيثما كان
***********
قل لي بربك
لمن سأكون من بعدك
!!!
—*—
معاناة القلوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.