من وحي … توبة .

ين فكرٍ وفكر …
يتردد الحرف …
و تولد المفردات .
*
ترسو خواطر …
معتقةً بالحنين …
وتزهر أغنيات .
*
و اهتدى طير حرفٍ …
كان في فكري …
حلقت أسرابُ حلمٍ …
في رؤىً من أمنيات .
*
يرحل الوقتُ … و يبقى …
في الفكر أسئلةً … و ذكرى …
و الإجابةُ …
في عيون الورود الغافيات .
*
(يا مهاجراً نحو الأماني) …
ارفق بقلبك …
دع وعود الأمنيات .
*
اليوم تهديكَ السحابة …
قلماً لا يجفُ .. و لا يموت …
وابتديء .. بالحروف ِ التائبات .
—*—-
زينة
إبنة المرفأ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.