بحيرة أحزاني .


كل مساء … و تحت ضوء القمر
اجلس هنا .. قرب بحيرة الاحزان
*
بحيرة قديمة جدا
تسكنها الأطلال و الظلال
و تغمرها حمرة كالغروب
و حافتها مليئة بالأصداف الشوكية
*
يمر عليها كل يوم
كثير من البؤساء و الاشقياء
يعلقون بها مناديلهم البيضاء
ملوثة بدموعهم السوداء
و اهاتهم المريرة
يذرفون قربها الامهم
اوجاعهم
و اسرارهم
*
الى ان امتلأت البحيرة بالاحزان
و القصص اليتيمة
و الوجوه البائسة
و كل انواع الصراخ و النحيب
فاجتمعوا جميعا ذات ليلة
و لقبوها ببحيرة الاحزان
*
امام مدخلها يشدك
لون الاحلام الذابلة
و اشتات حكايات متناقضة
و تربة تتوجع تحت الاقدام
*
انها بحيرتي المفضلة
التي اهرب اليها كل مساء
و تحت ضوء القمر
اجلس قربها وحيدة
لأشهد على احتضار امنياتي الصغيرة
و ذكرياتي الجميلة
و أدفن في اعماقها اشيائي التي ملكتها
*
لأحمل ما تبقى مني
انكسار…و ملامح مشوهة
ذكرى تعيسة
و فكرة خائفة
*
ارحل و اترك ورائي
مقعدا باليا و وحيدا
حوله عصافير غريبة
و شمسا …و قمرا
و طيفا يشكو مني .

توقيع … صاحبة البحيرة
—*—
بنت المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.