التوبة من الغربة .

نحرق الثوانى أعواد بخور
يملأ فؤادى العطر الذكى …
تتملكنى البهجة …
تملأ أنحائى …
توزع أشلائى فوق الرمال والمدن …
تتجمع أشلائى بمعجزة الحب …
القرى والمدن سطور …
وحروف فى دفتر ذاكرتى المشتعلة …
يتدحرج قلبى ينهب فضاء حنينى …
أزاهير روحى تتفتح …
تشرق شمس أملى فى تجربة فريدة …
الشوق تجربة إنسانية عميقة …
الإياب أروع أحاسيس التوبة من الغربة …
أهدم أسوار عزلتى …
تزهر بعمرى أزاهير الفرحة …
وتملأ التجربة كيانى …
كى تصهرنى فى جفنة أحزانى …
أعود معدنا مصقولاً بطرقات مطرقة الألم …
يتلهف قلبى …
اشكر ربى أننى فى طريق إيابى بحنينى …
ادخل بستان المودات الصافية …
يسبح فؤادى :
 سبحان الله …
سبحان الله …
سبحان الله .
—*—
خالد أبو سلمى

1 تعليق في “التوبة من الغربة .”



  1. دعاء

    وجه نظر

    لقد اعجبنى هذا اللون من الشعر فهو حقآ معبرآ فانا من عشاق الشعر لدرجة اننى ابحث عنه فى كل الكتب واحضر الندوات الخاصة بالشعر والشعراء


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *