خيانة جائعة .

كانت هناك …
تمسك بيدي
وتمسح العرق من على جبيني …
تحدث القمر عني
كانت تسقيني ..
شهدا ..
و حليبا …
كانت تقراء الكف ..
و تثرثر …
* * ** **
تجلس القرفصاء …
على سجادة من الندم
تحاكي النجوم
و ترسم أمنية …
الليل يطول
صامتة قليلا …
و الليل يساسر اتساع عينيها …
و نجمين صغيرين
يرتقبين … حضني
ودفئ أحاسيسي …
** ** **
تجر شريط ذكرياتها
و تكنس أكاذيبها ..
و حكاياتها …
توشي بالقمر …
و مغازلة الصمت لها …
فتقطع شوارع من الأحلام الوردية
و تفصلها …
على خصرها …
** ** **
تبحر على زورق
من الأمان …
لتصل إلى قمة
جبل قاسي …
فتجفف ثيابها
من الخيانة …
تخرج من خصر الشمس
متجهة إلى لحية الهروب …
فتمشطها
تمسح آثار شيخوخة …
بالأمس كانت تضحك …
بسخرية ،
باستهزاء …
** ** **
كانت هناك ..
تحت إبطها تخبئ
حكاية …
و تجاعيد التعب
باتت تظهر على جبينها ..
إنها غيمه مبتلة …
بأحزان ..
فغدت رمادية …
** ** **
نجمة في السماء
كانت
تبحث عن عاشق
يضمها بحنان
فيروي عطشها …
** ** **
تبحث في جيوب
رجل …
عن قبلة …
وقصة جديدة …
مبللة بزيوت الخيانة …
ترتدي وشاحا
مزركشا
بتوت و عنب
و حبيبات عشق …
فتتدلا …
من فم الصمت …
عطشى …
جائعة من جديد …
يائسة …
تبحث عن فريسة
تلتهمها …
فتصبح قصة
و صورة بالية
في الصحف اليومية ..
** ** **
كانت هنالك …
امرأة …
—-*—-
نجمة عاشق

1 تعليق في “خيانة جائعة .”



  1. الثائر

    الخيانه !!!!

    الخيانه جرح جرح جرح لا يندمل أبدا

    سهم يخترق المشاعر ليجرحها

    كلمات حقا إصطفت لتصنع لنا عقدا من قوى التعبير


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *