خــــــــوف .

البحر يمشي حافي
القدمين
و الشمس تنشر شالها على
كتف الأمواج
و المدينة صامته …
ألقت بأحزانها على
صدري
و في المساء …
القمر يجلس القرفصاء
و يراقبني …
و أنا مسترخية على
سريري
*
مدينتي هادئة
هدوئها يقتلني
و كأني مذنبة،
و صمت الليل يؤلمني
و الوحدة ترافقني
و في الصباح…
الشمس تدير وجهها عني
ليقرصني البرد
و ترتجف أناملي
كأطفال عراة
وأخذ الصمت يرفع شراعه
ليضيع مع الريح
*
أخذ الحزن يفتش في كل
مكان
عن صدر دافئ
يضمني
و يمدني بالحنان
ولكن الشمس كانت هناك
تقصدني بحرارتها
تمنيت لو كنت طفلا
فأمسك بالشمس
و أخبئها في جيبي
*
آه تعبت …
و الشمس فارغة
مجوفة بذكريات مبللة
ساعة تختفي
و ساعة تجئ
ساعة تهرب عني
و ساعة ترحمني
و صمتها يعذبني
*
المدينة نائمة
ومستترة بالهدوء
مرتدية ثوبا أزرق !!
و أنا المستيقظة
و يسرق النوم عني
و عيني مشغولة
تبحث عن الدفئ
و الليل قلق
خائفٌ علي
و يحبس الصمت لساني
و ما زلت خائفة
فأين الحلم…؟
و اللون الأخضر؟؟
أين الشمس و القمر و النجوم
العارية؟؟!!!
*
أنتظـ(فلا تغيــــــب)ـــــــرك .
—*—
نجمة عاشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.