حبيبتي .

حبيبتي…
أعلمي أن عنادك هو هوايتي المفضلة
فإذا بلغ منك الضيق و تمكن منكِ …
سعيت لإرضائكِ…
حتى أعرف مكاني عندك…
وهل أنا في عينيكِ…
تصوري ..!!!
كم هي سعادتي وفرحتي
حين ألقاكِ بعدها…
وفي عينيكِ … عتاب …
وشوق … وحرقة…
فيخفق قلبي بقوة..
وكأنه سيفجر صدري…
أسعد عندها لمعرفتي مدى محبتكِ ..
و ولهكِ على لقائي ….
فلا أستطيع السيطرة على نفسي
أو إخفاء مشاعر الحب تجاهكِ …
أحبيني ….
نعم أحبيني بصراحة ووضوح
كما أفعل معكِ ….
فالوقت يمر والعمر يفنى .
—*—
الملاك الغريب

8 تعليق في “حبيبتي .”



  1. mona

    عدتي

    2012 وحتى أبعد
    إن الله يجزي الصابرين حسنا
    وأنا أصبر


  2. mona

    وحتى ابعد و ابعد

    سأنتظرك
    سأصبر
    وسأنتظر
    قالوا ان الصبر جميل
    25/12/1432 هجري الساعة 10:4 مساء


  3. MONA

    على أمل

    على أمل التقاء الخطوط مجددا
    تجديني هنا


  4. MONA

    >>>>>

    2011
    وحتى أبعد
    إلى أن أقول مرحبا فقط


  5. MONA

    >>>>>

    2011
    وحتى أبعد
    إلى أن أقول مرحبا فقط


  6. mona

    هل تمرين هنا يوما؟؟؟

    لايمكن أنك لاتعودين هنا
    حى بعد أربع سنوات يجب أن تمري فقط
    عالأقل أنظري فقط لما كتبت.


  7. mona

    سأنتظرك

    وأنتظر اجابتك علي .
    آتي هنا من وقت لآخر آمل أن أجد ردك علي
    سأظل أنتظر حتى تجيبيني


  8. MONA

    أينك

    أينك أستاذتي
    بحثت عنك وأقول كثيرا فعلت هذا
    إنها أنا تلميذة جنونك .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *