احبك ولا ادري .

أحبك ولا أدرى أتلك خطيئة
أم الحب ياعمرى فضيلتنا الكبرى
ولو كنت فى حبى أسير عواطفى
فرب أسير بات يستعذب الأسرا
هو الحب أكسير الحياة وسرها
ومن ذا من الأحياء قد أدرك السرا
فلولاه ماغنى على الغصن طائر
ولا كان فيها شاعر ينشد الشعرا
ولا كان فيها فيلسوف مفكر
ولا كان فيها ناحت ينحت الصخرا
ولولاه ماكان الوجود بأسره
فما خلق الله الخلائق مضطرا
ولو لم يحب الله ذا الخلق لم يكن
ليخلقه ولم يكن هناك خيرا
فسبحان من بالحب أبدع خلقه
وأودع فينا الحب .. ياربنا شكرا
—*—
ابن النيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.