انشودات محتضر .

هذه الإنشودات
لفظها قلبي مع آخر أنفاسه
وهو يحتضر
من داء المحبه
عندما كنت أغسله
بأنين صمته
 وأكفنه بصرير وحدته
*
تيهتني يا سيدتي
بكلامك القرمزي
فهببتُ عطراً صيفياً
على وجنتيكِ
وتناغمت أحلامي
كقطيع غيمٍ
أفرحه الركض
فوق الروابي
ضيعتني حباً عاصفاً
يمزق شرايين دمي
ويقطرها ألماً و معاناة
*
إكتبيني إنشوده ثكلى
 تنزف حبا
وإنثريني
فوق هامات الذرى حطبا
*
حصد الليل آخر قطعه
من دموعي وذكرياتي
وأستعد للرحيل
فأخذت أتوسله وأنشد :
مالي أراك مفارقاً
صويحباً
سقاك دماً
أكل شئ لملمت منه
ولم يعد ذا ثمن
أهكذا تمضي
بعد كل هذا النزف
وهذا الشجن
أطعمتك أجزائي
وسامرت هدوءك من زمن
إنتهى كل شئ
وليعلن التاريخ ثوره الحزن
—*—
صهيل الجهات

1 تعليق في “انشودات محتضر .”



  1. islam

    عبقرى بلا فخر

    محييى شعرا لم يكن وجدا
    مدنى قطوف البيد اليانعات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *