يا أنتِ .

يا أنتِ .. أتسمعين ندائي ؟؟؟
يا أنتِ التفتي أصارحكِ بما في داخلي ؟؟؟
في واحة الربيع عشق بين زهرة وزهرة
في عالم الإنسان يولد حب بين رجل وامرأة
في أعماق البحر عشق بين مرجان ولؤلؤة
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
هناك حب ولد بين الغواص والبحر
وبين البحار والسفينة
وهناك حب ولد بين شاعر وقصيدة
ورسام وريشة
يا أنتِ .. يا أنتِ
كلهم يعشقون ويحبون …
ولكنهم يكرهون
كلهم يعاهدون ويوفون …
ولكنهم يغدرون
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
في سمائكِ تعلمت أن أطير و اطير
فعشقت الفضاء …
ورحت اسبح في المدارات
من مجرة لمجرة …
أتخطى النجوم و اعود لسمائكِ
يا له من فضاء ويا له من جمال أبدعه خالقه
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
في بحركِ الواسع أبحرت ومجدافي أمل
و بحركِ اعمق من بحور الأرض
وأصفى من بحور الأرض
وابعد من بحور الأرض
عندما يهدر موجكِ ابكي …
فتنكسر تياراتكِ ويهدأ عنفوانكِ ..
فاصمت أترقب متى يتصدع قاربي …
فأغرق في أعماقكِ ….
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
تخالجني رغبة الغوص في أعماق أعماقكِ …
ألي أي مدى أعماقكِ بعيده ..؟؟؟
ألي أي مدى ستطول رحلتي ..؟؟؟
سأغوص اجمع في صدفة الأمل محاركِ
فأن عدت .. عدت إليكِ …
وان غرقت .. غرقت فيكِ …
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
ابتسامتكِ بلسم لجراحي
وشذاكِ روح لأنفاسي
فيكِ يرتسم الليل فضاءات من الهدوء
وفيكِ نشوة الفجر تعود فأعود للحياة
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
كنت قبلكِ جبال من الهموم
وسماء بلا غيوم
وصحاري سلبت الحياة
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
اجتمعي في سمائي سحابه
أمطري اغسلي مني الهموم
وانبتي في حياتي وردة من الأمل
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
في هذه اللحظة … وفي كل لحظة
عندما يقترب المساء
وتنام الشمس في البحر
وتروح الطيور
*
في هذه اللحظة … وفي كل لحظة
عندما ينتصف البدر في السماء
وعندما يلتقي عاشقان في السحر
*
في هذه اللحظة … وفي كل لحظة
عندما يلوح نور الصباح
وتغازل الشمس الأفق وتبدأ الحياة
نعم تبدأ الحياة
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
معكِ بدأت الحياة
وبكِ ابتدأت الحياة
وبكِ تكون الحياة
من ميناء العواصف أبحر قاربي في بحركِ
الأمل مجداف
والصبر ضفاف
عينيكِ نقطة البداية
وحبي لكِ ليس له نهاية
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
اجمعي الحب منذ الأزل
وحتى لا يبقى في الحياة أمل
ستجدينه لا يساوي
ذرة في ميزان حبي لكِ
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
أخاطبكِ و أعنيكِ أنتِ
أبوح لكِ و أعنيكِ أنتِ
ابكي لكِ و أعنيكِ أنتِ
حروفي صادقه
ودموعي طاهره
وروحي بغيركِ ضايعه
*
يا أنتِ .. يا أنتِ
اسمعي مني باختصار ؟؟؟؟
والله أني احبكِ
يا أنت …هل سمعتي ..؟؟
والله أني احبكِ
—*—
المنتظر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.