إبحار في أعماقي .

من بين تناقضات
صفحات عمري
أشرقت شمسك فأضاءت لها
جوانب روحي
أنت ايتها القادمة
من زمن المستحيل
كيف امتزجت بروحي ؟
وكيف توحدت معها ؟
تشاركيني نبضات قلبي
وأنفاسي
بل و حتى فكري لقد كان
التلاقي ثم الامتزاج ثم التوحد
أترى كان ذلك فوق الادراك
وفوق ارادتنا
فأي قدر ذاك الذي
لايزال منقوشا
في صفحات كتابي
من ايامي المتبقية
في عمري
أنت ايتها المبحرة
في اعماق قلبي
والمسافرة داخل اوردتي وشراييني
لقد فجرت في داخلي
كل معاني السمو والانسانيه
والجمال
الم اقل في شعري شاكيا ما أعاني ؟
من وجد وغرام :
سجع اليمام بصوته مترنماً……………………
……………………فأهـاج قلـــبا بالمـــحبة مغـرما
وشكى له طول النوى فكأنه……………………
……………………قد بات من ألم الجـــوى متبرما
سكن الورى من حوله لكنه……………………
……………………من وجده قد بات يرعى الأنجما
*
كم مرة اعود اليك ؟
كما تعود مراكب الغوص
الى مرافئها
بأهازيج بحارتها مترنمين بالدانة
يغنون للبحر والموج في سكنه وغضبه
ناسين اهواله
وما حل بهم في رحلة الغوص
تملأ قلوبهم الفرحة
بالعودة الى الديار
والأهل والأحبة
وكذلك انا أرحل
في اعماقك
 اعيش تفاصيل تلك الأعماق
بتياراتها المهلكة أحيانا
ثم لا البث ان اشتاق
الى تلك التيارات
التي اعشقها كما يعشق الربان الابحار
والتي اجد فيها نفسي
وعندما تغيبين عني
افتقد عالما كاملا بكل مايحويه من
حياة وكأن النبض
لم يعد يسري
في جوانب صدري
نعم انت كذلك عطاء وجدب
(جنة أنت ونار تستعر )
نسيت المكان
وحلقت فوق حدود الزمان
وجئتك أحمل تلك الخطى
وأنشد في راحتيك الأمان
وعبر انكسارات قلبي
تفجر من جانبيه الحنان
غريب هو الحب
في داخلي
وأغرب منه
فوات الأوان
*
أنت شمس هذا الكون
وقمره ومبعث الحياة فيه
بك يولد الجمال في ابهى صوره
ويتجسد الحسن
وتدب الحياة في كل كائن
تنبت الأرض وتمطر السماء
وتشدو العصافير
وتورق الكروم تتفتح الزهور
وتبسم الأشياء
أما روحي فتولد من جديد
*
وفي عينيك اشراق……………
……………كضـــوء الشـمــس اذ اقـمــر
سلام مني اهــديه……………
……………………ســـلاما عاطرا اخـــضر
كبير الحب في قلبي……………
……………………و حــــبــك دائـــمـا اكبر
—-*—-
ابن الجزيرة العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.